الأخبار
التاريخ: الاربعاء 22/01/2020
معالي الشيخ مشعل الأحمد: الخطوات تتوالى لتشغيل الطيران العمودي في منظومة الحرس الوطني العسكرية والأمنية
استقبل معالي الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني في ديوانه بالرئاسة العامة للحرس الوطني الطلبة الضباط الطيارين خريجي الدفعة (46) في قاعدة داكس في جمهورية فرنسا الصديقة.وقال معالي الشيخ مشعل الأحمد في كلمة ألقاها بهذه المناسبة: "يسرنا أن نتقدم إليكم بالأصالة عن نفسي وبالإنابة عن سمو الشيخ سالم العلي الصباح، رئيس الحرس الوطني، ببالغ تهانينا لتخرجكم ضمن الدفعة الأولى في الحرس الوطني والدفعة (46) في الجيش الكويتي ضباطا طيارين تلقوا تعليمهم وتدريبهم في قاعدة داكس الفرنسية".وأضاف: "بالأمس القريب، التقينا مع إخوانكم الضباط الطيارين مجتازي الدورة التدريبية على الطائرات العمودية التي عقدت في أكاديمية الطيران الدولية ( هورايزن) بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وها نحن اليوم نبارك انضمامكم إلى جناح الطيران العمودي في الحرس الوطني، ( أحد أهم مشاريعه الاستراتيجية في وثيقة الأهداف الاستراتيجية 2020). كما نبارك لكم تقليدكم الأجنحة الفرنسية للطيران من قبل السلطات الفرنسية والسلطات الكويتية، وحصول ضابطين منكم على المركزين الأول والثاني متفوقين على زملائهم خريجي هذه الدفعة من الجيش الكويتي والحرس الوطني".وقال معاليه: "انطلاقا من اهتمام الحرس الوطني بإعداد العنصر البشري إعدادا جيدا باعتباره الاستثمار الباقي في رصيد ومستقبل الوطن عموما والمؤسسة العسكرية على وجه الخصوص، فثمة اهتمام بتأهيل منتسبيه لاسيما الضباط الطيارين منتسبي جناح الطيران العمودي، من خلال إلحاقهم بأفضل المؤسسات الأكاديمية العالمية ليحصّلوا أكبر قدر من الخبرة والتدريب".وتابع: "وتتوالى الخطوات خطوة تلو أخرى لتشغيل الطيران العمودي في منظومة الحرس الوطني العسكرية والأمنية من خلال جناح الطيران العمودي ببنيته التحتية وعناصره البشرية تنفيذا للمهام المخطط لها، والمتمثلة في نقل القوات والبحث والإنقاذ والإخلاء الطبي السريع لإسناد أجهزة الدولة".وثمن معالي الشيخ مشعل الأحمد ما بذله الطلبة الضباط من جهود مضنية توجت بتخريجهم ضباطا طيارين وتحقيقهم نتائج مشرفة، عكست اجتهادهم في التحصيل العلمي والتزامهم ببرامج التدريب على الطائرات العمودية بأحدث الأجهزة في قاعدة داكس بالجمهورية الفرنسية الصديقة، هذا "الصرح العالمي الرائد" الذي يضم خبراء ومدربين على أعلى مستوى، مشددا على أن الحرس الوطني " لن يتوانى في تقديم ما في وسعه لاستمرار تدریبکم وزملائكم في مجال الطيران العمودي وصولا لأعلى درجات الاحترافية والجاهزية" .وخاطب الضباط الطيارين: "أقسمتم بأن تكونوا للكويت أوفياء، على حقوقها أمناء، لأميرها القائد الأعلى للقوات المسلحة مخلصين، ولأوامر قادتكم مطيعين، فكونوا لقسمكم بارین، وبقيم ديننا الحنيف متسلحين".وختم معالي الشيخ مشعل الأحمد بدعوة الضباط الخريجين الى بذل الجهود في مواصلة التعليم والتدريب والاطلاع على كل جديد في مجالهم، للنهوض بجناح الطيران العمودي، كما حثهم على العمل بروح الفريق الواحد والتعاون في أداء المهام.شهد الحفل سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي والمعاون للعمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح ومدير ديوان معالي نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال محمد الذياب وعدد من كبار الضباط في الحرس الوطني.