الأخبار
التاريخ: الاربعاء 25/09/2019
سعادة وكيل الحرس الوطني: تسخير كافة الإمكانيات لمساندة أجهزة الدولة في التعامل مع موسم الأمطار المقبل
اجتمع سعادة وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم عبدالرزاق الرفاعي مع قادة وضباط وحدات الحرس الوطني المعنية بخطة الطوارئ التي عكف الحرس الوطني على صياغتها منذ انتهاء موسم الأمطار الماضي وشملت تعزيز القدرات الفنية وتدريب مزيد من الكوادر البشرية في التعامل مع آثار الامطار .ونقل سعادته للحضور توجيهات القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني ومعالي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني ببذل أقصى الجهود لتطوير قدرات فرق الإسناد بالحرس الوطني في مواجهة حالات الطوارئ ، مؤكدا أن القيادة تضع كافة الإمكانات أمام القادة لتحقيق هذا الهدف من خلال إدخال أحدث الآليات والمعدات وإلحاق العناصر البشرية بدورات تدريبية بالتعاون مع أفضل المؤسسات التي تربطها بروتوكولات ومذكرات تعاون مع الحرس الوطني في الدول المتقدمة .وتخلل الاجتماع إيجاز من مديرية العمليات حول خطة الطوارئ شملت تقييما لجهود الحرس الوطني خلال موسم الأمطار السابق لسرعة تلافي السلبيات وتعزيز الإيجابيات ، وسد أي نقص لدى الوحدات المعنية وتلبية احتياجاتها المادية والبشرية.وطالب الفريق الرفاعي بضرورة استمرار العمل بروح الفريق الواحد والحرص على مقدرات الوطن التي تجلت خلال الموسم الماضي ونالت إشادة كبيرة من القيادة السياسية وجموع المواطنين ، عندما أثنوا على تضحيات رجال الحرس الوطني لإنقاذ الأرواح والممتلكات.حضر الاجتماع المعاون للعمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح، ومدير ديوان معالي نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال محمد ذياب ، والمعاون للشؤون المالية وإدارة الموارد العميد رياض محمد طواري ، والمعاون للإسناد الإداري العميد الركن طلاع عبدالرزاق قدير، ومدير مديرية الخدمات الفنية العميد مهندس عصام نايف عصام وعدد من ضباط الحرس الوطني.