00
سنوات
00
أشهر
00
ايام
00
ساعات
00
دقائق
00
ثواني
معالي نائب رئيس الحرس الوطني
السيرة الذاتية:
لمعالي الفريق أول متقاعد
الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصبا ح
نائب رئيس الحرس الوطني

معالي الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح نائب رئيس الحرس الوطني- الذي تولى المنصب بدرجة وزير خلفا لسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح (حفظه الله) وفقا للمرسوم رقم ( 160 ) لسنة 2020 -يملك سجلا ناصعا وحافلا بالخبرات في العمل العسكري والمدني.

نشأة مميزة :
وُلِد معالي الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح في الكويت عام 1956 في عهد المغفور له سمو أمير البلاد الراحل الشيخ عبد الله السالم الصباح، طيب الله ثراه، تلك الحقبة المهمة من تاريخ دولة الكويت حيث تزامن مولده مع صدور دستور دولة الكويت ونيل البلاد استقلالها التام ، وترعرع مع الديمقراطية الكويتية الوليدة وبرلمانها المنتخب.
وإذا أضفنا إلى تلك النشأة أن معالي الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح هو الابن الأكبر لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، حفظه الله ورعاه، الذي تدرج في المناصب الحكومية وزيرا للداخلية والدفاع ونائباً لرئيس الحرس الوطني وصولا لولاية العهد ومسند الإمارة، لاستطعنا على الفور كشف أسرار نجاح مسيرته كرجل دولة من الطراز الأول، تمكّن من وضع بصمات مميزة في جميع المناصب التي تولاها وصولا لدفة القيادة نائبا لرئيس الحرس الوطني.
تلقى الشيخ أحمد تعليمه – كما غيره من أبناء الكويت- في المدارس الكويتية التي كانت قبلة للتعليم لأبناء المجتمع الخليجي وحصل على بكالوريوس التجارة من جامعة الكويت.
وبعد دورات عسكرية مكثفة عُين الشيخ أحمد نواف الأحمد برتبة ملازم أول في وزارة الدفاع عام 1985 .
وبعدما أثبت جدارته في العمل العسكري والتحق بالإدارة العامة بقوة الشرطة بتاريخ 5 مارس 1986 برتبة نقيب.

مناصب أمنية :
واصل الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح العمل في المؤسسة الأمنية وتدرج في الرتب العسكرية حتى تمتع بكل مقومات القائد العسكري والأمني فنال ثقة القيادة السياسية وشغل منصب وكيل وزارة مساعد لشؤون الجنسية والجوازات بوزارة الداخلية.
ثم شغل منصب وكيل وزارة مساعد لشؤون التعليم والتدريب بوزارة الداخلية.

نجاح رياضي :
الشخصية القيادية التي أصقلتها التجارب في العمل العسكري والأمني زودته بعوامل النجاح في المجال الرياضي فقد نال الشيخ أحمد عضوية الجمعية العمومية للنادي العربي، وأصبح مديرًا للكرة في العصر الذهبي لذلك النادي العريق وعضوا للاتحاد الكويتي لكرة القدم في عام 1988 .
ونظرا لخبراته التدريبية والإدارية والرياضية فقد تمت تزكيته رئيسا لمجلس إدارة الاتحاد الرياضي الدولي للشرطة لعدة فترات، فضلا عن ترؤسه لاتحاد الشرطة الكويتي.

محافظا لحولي :
بعد أن تقاعد معالي الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح عن العمل في وزارة الداخلية برتبة فريق أول متقاعد، لم يؤثر الراحة واستأنف خدماته الجليلة في خدمة الوطن فتم تعيينه محافظا لحولي عام 2014 بدرجة وزير وتمكّن بفضل خبراته الواسعة من إحداث نقلة نوعية في المحافظة نالت إشادة المسؤولين والقيادة السياسية حيث دشن حزمة مشروعات تطويرية بالتعاون مع الجهات الحكومية طورت من البنى التحتية وحققت الراحة للمواطنين والمقيمين وأبرزت الوجه الحضاري للبلاد.

ثقة سامية :
وتوج معالي الفريق أول متقاعد الشيخ أحمد نواف الأحمد الجابر الصباح مسيرته الناجحة في خدمة الوطن بنيل الثقة السامية من القيادة السياسية بتعيينه نائبا لرئيس الحرس الوطني في العام 2020 بدرجة وزير ليكون السند لسمو الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الوطني بمتابعة التطوير والإنجاز على نهج سلفه من القادة الحكماء.